هواوي تكشف رسميا عن Mate 30 و Mate 30 Pro

كشفت هواوي رسميا عن سلسلة Mate 30 الرائدة في مؤتمر خاص عقدته في مدينة ميونيخ الألمانية.

لا توجد مفاجآت بخصوص التصميم الذي كُشف عنه في التسريبات، حيث النوتش المعتاد يضم الكاميرات ومستشعرات إضافية، نجده أعرض في نسخة برو عن النسخة العادية.

ولا يوجد فارق ملحوظ بين Mate 30 و Mate 30 Pro في الحجم، فالنسخة العادية تأتي بشاشة مسطحة بقياس 6.62 إنش، ونسخة برو تأتي بشاشة منحنية 6.53 إنش. بل تكمن الفروق في تقنيات الكاميرات والمكونات الداخلية.

وستأتي هواتف Mate 30 بنظام أندرويد 10 مثبت سلفا مع واجهة EMUI 10، لكن بدون خدمة جوجل بلاي، وباقي تطبيقات

مواصفات ميت 30 برو

يأتي هاتف هواوي الرائد Mate 30 Pro بعتاد الكاميرا الأكثر تطورا في هواتف 2019؛ بجانب الكاميرا الرئيسية 40 ميجابكسل بتقنية الاستشعار القوي Super Sensing، هناك كاميرا ثانية عريضة جدا بدقة 40 ميجابكسل، وكليهما يستفيد من الكاميرا الثالثة وهي وقت الرحلة ToF في معرفة عمق كل نقطة في المشهد بدقة عالية ومن ثم تنفيذ ميزة بورتريه (الخلفية الضبابية).

كما تستفيد الكاميرا الرئيسية والكاميرا العريضة من الكاميرا الرابعة، وهي العدسة المقربة، لتقديم ميزة زوم بدون نقص جودة الصورة أو الفيديو؛ الزوم البصري حتى 3 مرات، والبصري الهجين (يعتمد على برمجيات) من بعد 3 مرات حتى 5 مرات، فما زاد عن ذلك صاحبه إنقاص الجودة.

ويدعم تصوير الفيديو بدقة 4K بمعدل 60 إطار بالثانية، ومميزات تقليدية مثل: تسريع الزمن (Time-Lapse) والتي تدعم تقنية +HDR لألوان أكثر سطوعا، وبميزة التصوير البطيء (Slow-Motion) يمكن أن تصل إلى تصوير 7680 إطار بالثانية عند دقة 720p. لكن المبهر هو أن حاسسية الضوء (ISO) تصل إلى 409600، وهو رقم كان يُعرف في الكاميرات الاحترافية.

أما الكاميرا الأمامية بدقة 32 ميجابكسل فيقع بجانبها مستشعر 3D، ليس قادر على التعرف على الوجه بالأبعاد الثلاثة وحسب، بل أيضا قادر على التعرف على إيماءات اليد، وبالتالي تنفيذ بعض المهام بمجرد التلويح أمام الهاتف دون حاجة للمسه.

ويعتمد Mate 30 Pro على معالج Kiri 990 بمعمارية 7 نانومتر مع المعالج الرسومي القوي Mali-G76 MP16، وطورت تقنية GPU Turpo المخصصة لتبريد الهاتف عند تشغيل ألعاب مكثفة الرسوميات.

ويأتي Mate 30 Pro بشاشة أوليد 6.35 إنش بدقة 1176×2400 منحنية على الأطراف 88 درجة؛ ولأن الشاشة منحنية على الاطراف بشكل ملحوظ، استغنت هواوي عن أزرار الصوت، لصالح أزرار افتراضية تعمل باللمس، للتحكم في الصوت والتقاط الصور. كما وتدعم الشاشة ديناميكية العرض العالي HDR10. ويدعم الهاتف مقاومة الماء والغبار بمعيار IP68 الأعلى.

وأخيرا، سيتوفر Mate 30 Pro بسعة رام 8 جيجابايت تأتي مع خيارات التخزين 128 و265 جيجابايت، ويدعم منفذ الذاكرة الخارجية زيادة سعة أي منهما بمقدار 256 جيجابايت. على أن يتوفر بالألوان: الأسود والفضي والبنفسجي والبرتقالي وبدرجتين من الأخضر، على أن يصل سعر أغلى نسخة، موديل 256 جيجابايت، إلى 1100 يورو لنخسة 4G، و1200 يورو لنسخة 5G. وغالبا تكون الأسعار أرخص في المنطقة العربية.

مواصفات ميت 30 العادي

كما ذكرنا لا توجد اختلافات من حيث الحجم، فالشاشة أوليد 6.62 إنش، وهي أكبر بشكل غير ملحوظ، خاصة وأنها مسطحة وليست منحنية، وتدعم أيضا ديناميكية العرض العالي HDR10. لكنه يقتصر على دعم مقاومة رذاذ الماء فقط، بمعيار IP53.

تختلف تقنيات الكاميرات بشكل ملحوظ عن نسخة برو، فالرئيسية ما زالت 40 ميجابكسل، لكن الثانية الواسعة بدقة 16 ميجابكسل، وتعمل الكاميرا الثالثة مع الرئيسية فقط لتمنحها زوم بصري حتى 3 مرات، ومن بعده إلى 5 مرات زوم هجين. والثقب الرابع هنا هو ليزر تركيز لتتبع العناصر المتحركة أثناء التصوير. أما الكاميرا الأمامية فبدقة 24 ميجابكسل، وبجانبها مستشعر 3D لكنه مختلف عن مستشعر Mate 30 Pro الأكثر ابتكارا.

وبالنسبة للمكونات، فنفس المعالج Kirin 990، ونفس سعة الرام 8 جيجابايت، لكن بسعة تخزين 128 جيجابايت، لكن يمكن زيادتها أيضا بمقدار 256 جيجابايت عبر ذاكرة خارجية، على أن يتوفر الهاتف بسعر 800 يورو. وغالبا تكون الأسعار أرخص في المنطقة العربية.

مميزات مشتركة

حسنت هواوي من دعم تقنية الشحن اللاسلكي السريع حتى صارت تدعم 27 واط، أما الشحن السلكي السريعي فظل عند 40 واط، وتأتي هذه الزيادة مع ارتفاع سعة بطارية Mate 30 Pro إلى 4500 مللي أمبير، وسعة Mate 30 إلى 4200 مللي أمبير.

ومن حيث سرعة الاتصال، أكدت هواوي أن Mate 30 Pro يتمتع بإجمالي 21 هوائي، منها 14 مخصصة لشبكات الجيل الخامس، وهذا يسمح بدعم 8 نطاقات مختلفة، في حين أن منافسين مثل +Note 10 لا يدعم سوى 3 فقط. ورغم ذلك، فإن عمر بطارية يزيد في هواتف هواوي، Mate 30 وMate 30 Pro، عند استخدام شبكات الجيل الخامس عن هاتف سامسونج بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30%.

وإذا لاحظت اختفاء قارئ البصمة التقليدي من كلا الهاتفين، فهذا لأنهما يدعما قارئ بصمة المدمج بالشاشة.