PageView
هواتف

بعد أيام من سقطة سامسونج.. هواوي في فخ الفبركة الإعلانية

انكشف الأسبوع الماضي قيام شركة سامسونج بتلفيق صور دعايا لهاتف A8 في البرازيل حيث يظهر أبطال الإعلان الدعائي يلتقطون صورة وكأنها بهاتف Galaxy A8 وهي في الحقيقة تعود إلى كاميرا احترافية وليس الهاتف. الشركة الصينية الكبيرة هواوي قامت بنفس الأمر، ولكن في حملتها الدعائية الجديدة في مصر والفضل للكشف عن تلفيق الصور هي ممثلة الإعلان التي نشرت كواليسه عبر حسابها على انستجرام.

ونشرت الشركة إعلانا جديدا عبر يوتيوب لهاتف Nova 3i الجديد والذي يظهر به أبطال الإعلان يستخدمون الهاتف لالتقاط صور في مواقف مختلفة. وظل الإعلان الدعائي عاديا حتى قامت بطلته بنشر الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي بمصر مثيرة للجدل بشكل كبير حول مصداقية الشركة الصينية.

لم يقف الأمر أيضا عند مواقع التواصل الإجتماعي بل قامت مواقع التكنولوجيا والهواتف الذكية في العالم بالكتابة عن الخبر صباح اليوم بعد نشر أحد مستخدمي موقع ريديت لصورة ملتقطة من حساب الممثلة عبر انستجرام توضح عملية التلفيق.

وعند النظر إلى الصورة التي نشرت على انستاجرام والتي تم مسحها الآن فيتم رؤية بطل الإعلان لا يمسك بأي شيء من الأساس ويتظاهر بيده أنه يمسك الهاتف للسيلفي. هذه ليست المرة الأولى وليست الطريقة الأولى أيضا حيث يتم اللجوء إلى خدع أخرى والتي تجعلك تتسائل في النهاية لماذا تخدع المستخدم من الأساس وتفكر بخدع كهذه؟

هذه ليست المرة الأولى لشركة هواوي أيضا فمن الواضح أن هذه هي الطريقة التي اعتادت عليها. ففي عام 2016 نشرت الشركة صورة تدعي أنها لهاتف هواوي P9 وتم اكتشاف أنها تم التقاطها بكاميرا احترافية حيث لا يوجد حتى الآن تبرير من الشركة.

سامسونج على الجانب الآخر لم تكن صامتة مثلها بعدما تم الكشف عن تزييف صور دعايا هاتف A8، حيث بعد أن تم الكشف أن الصور التي استخدمتها الشركة في الدعايا هي صور جاهزة بررت الشركة فعلتها بأن هذه الصور عكست ما يفعله المستخدمين وسلوكهم. بالتأكيد رد سامسونج أفضل من السكوت ولكنه لا يبرر أيضا لماذا تقوم شركات بهذا الحجم بخداع المستخدمين بهذه الطرق التي لا تبدو ذكية بأي شكل.

اقرأ أيضا  ماذا يلعب أطفالك على أجهزتهم المحمولة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى