10 نصائح لزيادة سرعة هواتف أندرويد

يعلم المستخدم المطلع أنّ بعض الإجراءات البديهية تساعد في جعل هواتف أندرويد أسرع في الأداء، تركز عادة على جعل نسبة معينة من الرام والتخزين متاحة وعدم إرهاق المعالج أو البطارية، وبالتفصيل إليك أسهل الطرق لتحقيق ذلك:

1) استخدم تطبيق Files by Google: أفضل ما يقوم به هذا التطبيق من جوجل هو تخليصك من بيانات التطبيقات المؤقتة غير الضرورية، كما أنّه يعطيك نصائح لإزالة الملفات المخزنة التي يعتقد أنّك لا تحتاجها.

2) عطل أو احذف التطبيقات التي لا تحتاجها: إذ امتلاء سعة التخزين يؤثر على سرعة الأداء، ويمكنك إزالة التطبيقات أو تعطيلها من صفحة كل تطبيق على حدة والتي يمكن الوصول إليها من الإعدادات > التطبيقات ثم اختيار التطبيق.

3) تفقد تحديثات النظام: عادة ما تساهم هذه التحديثات في معالجة الأخطاء وتحسين الأداء في أحد جوانب النظام، ويمكنك تفقد وجود تحديث للنظام من الإعدادات > تحديث النظام أو التحديثات، وأحيانا داخل إعدادات حول الهاتف.

4) استخدم النسخ الخفيفة من التطبيقات: تطبيق مثل فيسبوك قد يكون ثقيلا على بعض الهواتف، لذا لدى فيسبوك تطبيق رسمي آخر يُدعى Facebook Lite يقدم تجربة تصفح خفيفة. وهناك العديد من التطبيقات التي تأتي بنسخ خفيفة مثل تويتر وماسنجر وسكايب ويوتيوب، كل ما عليك هو البحث عن اسم التطبيق في متجر التطبيقات ثم إتباعه بكلمة Lite أو Go.

5) اجعل الشاشة الرئيسية بسيطة: لا ينصح بالخلفيات المتحركة مع الهواتف المتوسطة لأنّها قد تبطئ الانتقال بين الشاشات، كما أن ازدحام التطبيقات في الشاشة قد يؤثر على تجربة الاستخدام ولو معنويا.

6) جرّب لانشر آخر: اللانشر هو واجهة المستخدم التي تشمل الشاشة الرئيسية ودرج التطبيقات على هواتف أندرويد، وعلى أجهزة هواوي وسامسونج الرخيصة قد تصبح ثقيلة بسبب الثيم وكثرة التخصيصات أو تحميلها بالإعلانات في حالة شاومي، وهنا ننصح باستخدام لانشر خارجي، ولعلّ أخف اللانشرات حسب تجربتي هي Lawnchair 2 ثم Action Launcher.

اقرأ أيضا  طريقة منع إغلاق التطبيقات على هواتف سامسونج

7) عطل الشاشة الدائمة أو المحيطة: بعض هواتف أندرويد التي تأتي بشاشة أوليد وعلى رأسها هواتف سامسونج، تجد ميزة الشاشة الدائمة مفعلة، وحينها ينصح بتعطيلها إذا واجهت تراجعا في سرعة الأداء وعمر البطارية.

8) عطل البلوتوث وبيانات الموقع: ينصح دائما بتعطيل البلوتوث عند عدم الحاجة، لأن تفعيله يجعله دائما متاحا للاكتشاف وهذا بدوره يستهلك من طاقة البطارية، كما أن كثيرا من التطبيقات تستفيد من بيانات الموقع بشكل مفرط، لذا ينصح أيضا بتعطيلها عند عدم الحاجة.

9) تخلص من التطبيقات التي “تعزز البطارية”: الحقيقة بشأن هذه التطبيقات أنّها لا تقدم خدمة فعالة سوى مسح ذاكرة الرام المؤقتة بإزالة التطبيقات في الخلفية وهذا إجراء يمكنك فعله بسهولة من نافذة التطبيقات المفتوحة مؤخرا ودون حاجة لأي تطبيق، أما البيانات المؤقتة فينصح لها بتطبيق Files by Google السابق الإشارة إليه أو الاكتفاء بتطبيق مدير الملفات الافتراضي. إضافة أنّ معظم تطبيقات إدارة البطارية تضمن إعلانات متطفلة وأحيانا برامج ضارة.

10) الحل الأخير هو إعادة ضبط الجهاز: ربما يؤدي هذا الإجراء إلى إزالة بعض المشاكل والبرامج الخبيثة التي تبطئ هواتف أندرويد، ويمكن الوصول إليه من إعدادات النظام > إعادة الضبط أو Reset.

المصدر 1