الصفقة الأحدث.. أمازون تتعاقد على بيع منتجات أبل

صفقة مثيرة تتم بين شركتي أمازون وأبل، تقتضي قيام الأولى ببيع أحدث منتجات الشركة الثانية، للمرة الأولى في التاريخ بدون وسيط أو طرف ثالث.

شراكة أمازون وأبل

في سابقة هي الأولى، تعاقدت شركة أمازون على بيع الهواتف الحديثة الخاصة بشركة أبل، حيث ستقوم أمازون بشحن ثم بيع منتجات أبل بشكل مباشر، بما تتضمن من مجموعات هي الأحدث من الأيفون والأيباد وساعات أبل.

يعد هذا التعاقد هو الأول من نوعه، الذي يتم بين الشركتين العملاقتين، حيث لم يحدث من قبل أن قامت أمازون ببيع منتجات أبل مباشرة، بل كان يجرى ذلك عن طريق طرف ثالث، يستخدم منصة أمازون الإلكترونية لعرض منتجات أبل التي يملكها للبيع.

علق المتحدث الرسمي عن أمازون على الصفقة المميزة، في بيان مكتوب قائلا: «تعمل أمازون باستمرار على تحسين الخدمة التي يتلقاها المستخدم، ومن بين طرق تحسين تلك الخدمة زيادة الخيارات والمنتجات المتاحة أمامه، والتي نعرف جيدا أنه يريدها، لذا نسعى الآن لتوسيع التشكيلة المتاحة لدينا من منتجات أبل».

صراعات قديمة

تقوم أمازون بموجب هذا التعاقد بالبيع المباشر لعدد من منتجات أبل المختلفة، والتي تشمل هواتف iPhone XR، iPhone XS، iPad Pro، ساعة أبل Series 4، تلفزيون أبل، أجهزة حاسوب ماك، سماعات أبل، فيما تغيب عن تلك المجموعة المميزة من أحدث منتجات أبل، جهاز Home­Pod speak­er، نظرا لأنه منافس قوي لمنتجات إيكو من أمازون.

وفي الوقت الذي يأتي فيه هذا التعاقد بين اثنين من أشهر شركات التقنية، ليكون بمثابة دفعة قوية للأمام لكلا الكيانين، ينتاب البعض القلق من احتمالية التأثر بوجود بعض المشاحنات القديمة بينهما، كانت إحداها عندما امتنعت أمازون عن بيع جهاز تلفزيون أبل في عام 2015، حيث أحدث ذلك شقا واضحا بين كل من أبل وأمازون، بعد أن أكدت الثانية أن ذلك القرار يعود إلى وجود منتجات خاصة بالشركة تتنافس مع تلفزيون أبل، ليطلق عليه المتابعون حينئذ حرب التكنولوجيا بين الطرفين.

اقرأ أيضا  الذكاء الاصطناعي وتوقعات خطيرة لفيروس كورونا

في النهاية، يكشف التعاقد الأخير عن ضرورة قيام كل من يرغب في بيع منتج من أبل عبر أمازون، بالتقديم للحصول على ترخيص بذلك، فيما يعني الإخلال بهذا الشرط من جانب أحد البائعين، إزاحته من على قائمة أمازون فورا.

المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا