Huawei Mate RS متوفر للطلب المسبق الآن

قامت مجموعة هواوي الصينية بالتصريح عن آخر هواتفها والمتوقع طرحها رسميا بالأسواق في شهر يونيو الحالي. الهاتف يحمل اسم “هواوي ميت آر إس Huawei Mate RS” ويشبه إصدارات البورش من حيث التصميم.

وقد أعلنت الشركة أن الهاتف الآن في مرحلة الطلب والحجز المسبق وأن الشركة على استعداد لتقديم الحجوزات بدءا من 20 مايو الماضي. يذكر أن شركة زين للاتصالات بالمملكة العربية السعودية قد أعربت عن رغبتها في إطلاق الهاتف حصريا للمستهلكين السعوديين في الموعد الذي تستعد فيه هواوي لطرحه بسابق الحجز لتكون نواة جديدة تميز مستخدمي الشبكة دون غيرهم.

صرحت شركة هواوي أنه تم تفعيل التعاون الفعلي بين Huawei وPorsche Design لتقديم الهاتف Mate RS بهذه الهيئة المبتكرة. شكل الهاتف يعد مزيجا رائعا بين دقة التصميم والأداء وفخامة المستوى مثله مثل إنتاجات شركة بورشة إضافة إلى هندسة التصميم التي تتميز بها هواتف هواوي بشكل خاص.

huawei mate rs

يأتي الهاتف المرتقب هواوي ميت آر إس Huawei Mate RS بكاميرا ثلاثية مدمجة، الأمر الذي يدعم نطاقا عظيما من البيكسلات بين قطاع الجوالات الذكية. تم إعداد الكاميرا لالتقاط صور بدقة “40 ميجا بيكسل” إضافة إلى كفاءة التصوير الأخرى التي يوفرها المستشعران الإضافيان.

المستشعر الأول ذو لون أحادي ودقته تبلغ “20 ميجا بيكسل” والثاني يأتي بدقة “8 ميجا بيكسل” بالإضافة إلى عدسات تكبيرية لالتقاط الصور المفضلة عن بعد.

يدعم هواوي ميت آر إس Huawei Mate RS تقنية الـ”PCM“، وهي الداعم الأساسي لتبريد الجهاز بالشكل الذي يضمن المحافظة على درجة حرارة الهاتف بما يضمن له الأمان الكامل. هذه التقنية هي الأولى من نوعها عالميا ولم يتم تطبيقها على أي من أجهزة الجوالات الذكية إلا على هذا الاصدار من أجهزة هواوي ميت.

اقرأ أيضا  غرامة 20 مليون دولار لمؤسس شركة تيسلا

يعد ماسح البصمة في هذا الإصدار أيضا إحدى الاضافات الرائعة لـ “هواوي ميت آر إس”، فقد تم دمجه في شاشة الجهاز مما يمكن المستخدمين من فتح أو إغلاق هواتفهم بتمريرة مرنة للأصابع على شاشة العرض حتى أثناء عمل الجهاز حتى يضمن الوصول لأقصى سرعة من التفاعل. تم الاحتفاظ بالبصمة الخلفية للجهاز أيضا لنفس الهدف ضمانا لراحة المستخدمين. قطر الشاشة 6 بوصة تقريبا من النوع “OLED-2K” منحنية الأطراف.

يوفر الجهاز أيضا خاصية الشحن السريع للغاية بترخيص من شركة “TUV” وهي بطارية ذات سعة عالية تصل قدرتها إلى “4000 مللي أمبير/ساعة”. وتدار عملية الشحن للبطارية بتقنية الذكاء الاصطناعي، كما أنه الأول من فئته الداعم للشحن فائق السرعة لاسلكيا.