أخيرًا .. إطلاق لعبة World War Z رسميًا 16 أبريل المقبل

أحداث اللعبة شبيهة بأحداث فيلم World War Z

تستعد شركة  Sabre Interactive  – الرائدة في مجال تطوير ألعاب الفيديو – رسميًا إلى إطلاق لعبة إطلاق النار World War Z في 16 أبريل المقبل، وستكون اللعبة متوفرة لأجهزة الحاسب الشخصي وأجهزة البلاي ستيشن 4 و إكس بوكس ون.

وأشارت الشركة المطورة إلى أن اللاعبين الراغبين في اللعب من خلال أجهزة الحاسوب الشخصي يجب أن تتميز حواسيبهم باستخدام  معالج intel core i5-750 أو core i3-530، وأن تمتلك مساحة ذاكرة عشوائية 8 جيجا بايت.

وكان قد جرى الإعلان عن اللعبة لأول مرة خلال فعاليات مؤتمر  the game awards عام 2017، وأخيرًا جرى الإعلان عن موعد الإطلاق الرسمي الأسبوع المقبل. وكانت الشركة المطورة قد عرضت عدة فيديوهات دعائية خلال تلك الفترة.

لعبة World War Z هي لعبة تعاونية، حيث يستطيع اللاعب تكوين فريق يصل عدده إلى 4 أعضاء، يتعاونون فيما بينهم في مواجهة جحافل الزومبي.

و تستخدم اللعبة محرك unreal engine 4، وهو محرك قادر على إنتاج  الملايين من الجسيمات دون أن يؤثر ذلك في أداء اللعبة، بما يسمح بعرض  اللعبة بشكل حيوي، وهو المحرك الذي تستخدمه العديد من الألعاب منها سلسلة ماس إفكت و سلسلة جيرز أوف وور و سلسلة باتمان وسلسلة توم كلانسي سبلينتر سيل.

أحداث اللعبة شبيهة بأحداث فيلم World War Z

كما يتضح من اسم اللعبة فهي مستوحاة من فيلم الزومبي الشهير  World War Z الذي جرى عرضه لأول مرة في 2013، والذي قام ببطولته الفنان الشهير “براد بيت”، والفنانة “ميرايل اينوس” والفنانة “دانيلا كيرتز”.

وتشبه أحداث لعبة World War Z  الفيلم، حيث تصيب العالم كارثة بسبب انتشار وباء غريب، حوّل البشر الى أموات أحياء “زومبي”، وفي خضم ذلك الكم الهائل من الزومبي يقوم اللاعب بتنفيذ مهام تتطلب منه مواجهة جحافل من الزومبي دون أن يتعرض للضرر المباشر منهم.

ومن الجيد أن اللعبة من نوع الألعاب التعاونية، حتى يتمكن اللاعبون من إتمام المهام المطلوبة، والنجاة من جيوش الزومبي، وكما اتضح في العروض التشويقية للعبة فإن مهام اللعبة تتوزع في عدة مدن منها نيويورك وموسكو والقدس و برلين وغيرها من المدن والبلدان المختلفة.