أوبو تعلن عن أفضل نتوء في هاتف محمول

أعلنت شركة أوبو الصينية عن هاتفها الجديد والذى ينتمى إلى فئة الهواتف المتوسطة وهو «أوبو F9»، وأكثر ما يميز هذا الهاتف احتواءه على نتوء «نوتش» مميز للغاية فهو يعتبر أصغر بكثير من المعتاد عليه في الهواتف الآن.

فقد اكتفت الشركة بتوفير نتوء صغير جدا يحتوى على الكاميرا الأمامية وتقليل حواف الهاتف حول الشاشة إلى نسبة قد تكون منعدمة، أما بخصوص سماعه المكالمات والمستشعرات التي تتواجد في العادة في أعلى الهاتف فقد جعلتها الشركة مدمجة في حافة الهاتف بدون الحاجة إلى تكبير حجم النتوء.

بالطبع أبدعت شركة أوبو في تصميم هاتفها الرائد «أوبو FindX» الذي كان يحتوى على وحدة منفصلة مدمجة بالهاتف تحتوى على المستشعرات والكاميرا الأمامية والخلفية تظهر في حالة الحاجة وكان هذا التصميم رائعا بالفعل ولكن ما نتحدث عنه الآن هو شيء آخر، فقد استطاعت الشركة أن تجعل من النتوء جزءا يضيف جمالا إلى التصميم على غير ما تعودنا عليه، فعند النظر إلى الصور الرسمية فإنك ستشعر بلاشك أن النتوء جزء من التصميم المبهر وليس شيئا مضافا اليه.

أوبو تعلن عن أفضل نتوء في هاتف محمول

ويعتبر تصميم الهاتف مبهرا من كلا الجانبين بالإضافة إلى ألوان الهاتف المبهرة التي توفر تدرجا في اللون في حالة النظر إليه من أكثر من زاوية.

فعلى صعيد التصميم فإن الشركة قدمت في هذا الهاتف ما هو مبهر بالفعل ولكن بالنسبة لعتاد الهاتف فكما قلنا إنه لا يصنف من الأجهزة الرائدة وهذا بسبب استخدام الشركة لمعالج متوسط الأداء من شركة «ميديا تك» ثماني الأنثوية من طراز «P60«وأما الشاشة فهي بدقة 1080p بأبعاد جديدة 19.5:9 وبطارية داخلية 3500 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع.

أما بخصوص الكاميرا الخلفية فهي بجودة 16 ميجا بيكسل بفتحة عدسة ليست الأوسع «f/1.9» والكاميرا الثانوية 2 ميجا بيكسل، أما الكاميرا الأمامية فهي بجودة 25 ميجا بيكسل من أجل صور سيلفى مميزة كما عودتنا شركة أوبو في هواتفها.

اقرأ أيضا  5 أسباب تنقذك من شراء الشاشات الذكية

بوجود مخرج سماعة 3.5 ميللي أمبير ومساحة داخلية 64 جيجابايت، وذاكرة عشوائية 6 جيجابايت وطبقة حماية من «زجاج الغوريلا 6» الجديدة فإن الهاتف من المتوقع أن يحقق طفرة كبيرة في المبيعات.

تستهدف الشركة بالهاتف الجديد الهند ودول جنوب شرق آسيا بالإضافة إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل مصر والمغرب ولكن لم يتم الإعلان عن سعر الهاتف الجديد حتى الآن.