أول سماعة ذكية من شركة بوز رائدة الصوتيات

السماعات الذكية والساوند بار ليسوا بالشيء الجديد على عالم التكنولوجيا، وهناك الكثير من الشركات الرائدة في هذا المجال منها شركة جوجل وسماعاتها الذكية “جوجل هوم” وشركة سامسونج وغيرهم.

ولكن طبقا لما تم الإعلان عنه من شركة بوز “Bose” الرائدة في مجال الصوتيات فإن سماعتها الذكية الجديدة “Home Speaker 500” بالإضافة الى كل من الإصداريين من الساوند بار 500 و700 تم تصميمهم من منظور مختلف من أجل توفير تجربة صوتية فريدة من نوعها ولا تقارن بأي من المنتجات المتوفرة في السوق حاليا.

“سوف تحتاج الى سماعة واحدة من سماعتنا الذكية 500 للحصول على صوت محيطي ولن تكون بحاجة لتوافر زوج منها” هذا ما جاء على لسان “دوغ كانينغهام” مدير قسم الإلكترونيات الاستهلاكية بالشركة Bose وبالنسبة للساوند بار 500 و700 فهما بتصميم رفيع وبصوت محيطي يسمح لك بمشاهدة الأفلام والصوتيات بأعلى جودة.

أول سماعة ذكية من شركة بوز رائدة الصوتيات

باحتوائهما على تقنيات البلوتوث والواي فاي فإنك تسطيع توصيل تلك السماعات ببعضها في غرف مختلفة والحصول على تجربة صوتية متكاملة أو حتى العمل بشكل منفصل، أما بخصوص تقنية العصر وهي الأوامر الصوتية فإن تلك السماعات مزودة بأوامر أليكسا الصوتية، وطبقا لشركة بوز فإنها سوف تحصل على مساعد صوتي ذكي إضافي مطلع عام 2019 عن طريق تحديث سوفتوير هوائي.

أما ما يميز هذه السماعات الجديدة فهو تقنية الميكروفون الفريدة والمتوفرة من قبل في سماعات الرأس من شركة بوز والتي تسمح لتلك السماعة بتلقي الأوامر الصوتية، وتنفيذها حتى مع ارتفاع صوت الملفات المعروضة على السماعة دون الحاجة إلى خفض الصوت أولا.

ستتوافر تلك السماعات في مطلع شهر أكتوبر القادم، أما بخصوص الثمن فإن السعر الرسمي للسماعة الذكية “Home Speaker 500″هو 400 دولار أمريكي، وبخصوص الساوند بار 700 و500 فسعرهما 800 دولار و550 دولار أمريكي على الترتيب.

اقرأ أيضا  4 أشياء لم تذكرها أبل في مؤتمرها الأخير

طبقا لشركة بوز فسماعتها الذكية تحتوى على أكبر عارض صوتي في جميع السماعات الذكية حاليا وبسبب استخدامهم لوحدتي عرض في مواجهه بعضهم البعض فهذا سيوفر صوتا محيطيا انعكاسيا من الحائط بحيث يتم فصل صوت الموسيقى وتوجيهها إلى اليمين واليسار ويحافظ على الصوت البشرى في المنتصف مما يقدم تجربة صوتية رائعة.

سنتظر توافر السماعات الجديدة فى السوق والتجربة من قبل الخبراء لنتعرف عن مدى مطابقة تصريحات الشركة للواقع.