الإعلان عن لعبة الرعب الجديدة Negative Atmosphere والتي تشبه Dead Space

قصة لعبة الرعب الجديدة Negative Atmosphere في مركبة فضاء

كشفت شركة sun scorched الرائدة في مجال تطوير ألعاب الفيديو أنها تعمل على لعبة رعب جديدة من ألعاب المنظور الثالث باسم Neg­a­tive Atmos­phere، وذلك من خلال نشر فيديو تشويقي تبدو من خلاله أنها مستوحاة من سلسلة لعبة المغامرات والرعب Sci-fi and non Sci-fi وسلسلة ألعاب الرعب  Dead Space.

ولم تعلن الشركة عن موعد الإصدار إلا أنها نوهت إلى أنها تعمل على اللعبة منذ خمسة أشهر، وتهدف إلى أن يكون العرض التوضيحي جاهز خلال 2019.

ومن المقرر أن تصدر لعبة Neg­a­tive Atmos­phere لأجهزة الحاسب الشخصي والجيل الحالي من الأجهزة المنزلية بلاي ستيشن 4 و إكس بوكس وان.

وأشار المطور إلى أن اللعبة تستخدم unre­al engine 4، وهو محرك قادر على إنتاج  الملايين من الجسيمات دون أن يؤثر ذلك في أدائها، بما يسمح بعرض اللقطات بشكل حيوي

قصة لعبة الرعب الجديدة Negative Atmosphere

وتدور أحداث اللعبة وفقا للبيانات التي أعلن عنها فريق عمل المطور في الفضاء، خلال فترة الحرب الباردة، والشخصية الرئيسية للعبة طبيب يدعى » صامويل إدوارد» يبلغ من العمر 49 عامًا جرى إرساله إلى الفضاء مع فريق عمل لإتمام بعض المهام.

ولكن خلال رحلتهم يصاب بعض أفراد طاقم السفينة و بعض الروبوتات الموجودة عليها فيروس ما يحولهم إلى مخلوقات مرعبة تقتل البشر الأخرين الموجودين من حولهم.

و يبدأ اللاعب بعد إصابة من حوله في السفينة بذلك الفيروس الذي حولهم إلى وحوش في الهرب منهم وقتل الروبوتات التي تمت إصابتها، وكلما تقدمت في اللعبة تتدهور حالة البطل العقلية ويصاب الهلوسة.

وتتميز اللعبة بوجود عدد كبير من الأسلحة المقذوفة، والطائرات بدون طيار، والروبوتات التي يمكن قتلها واختراقها، كما تتميز بإمكانية رصد معدل ضربات قلب البطل التي تتغير في السرعة واللون مع تدهور الحالة الصحية.

والجدير بالذكر أن أحداث سلسلة ألعاب الرعب الشهيرة Dead Space تدور في مركبة فضاء جرى فقد الاتصال بها من فريق الإرشاد، ويجب على اللاعب بمساعدة طاقة المركبة الهبوط ويواجه البطل وطاقمه الصعوبات والتحديات الكثيرة التي يجب عليه حلها للوصول إلى بر الأمان.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=TJK–Ex7ekU]

اقرأ أيضا  كيفية التحكم بالثعبان والبناء في لعبة واحدة على الإنترنت