عام كارثي لفيسبوك.. مارك زوكربيرج يتكبد خسائر فادحة في 2018

314

وصف المتابعون والمتخصصين عام 2018 المنصرم بالكارثي بالنسبة لفيسبوك، نظرا لتعدد الفضائح والأزمات التي عاشها خلال تلك السنة، ما ألقي بظلاله على بوضوح على المؤسس والمدير التنفيذي للموقع الشهير، مارك زوكربيرج، بخسارته نحو 22 بليون دولار من ثروته خلال هذا العام العجيب.

موسم الفضائح

لا يمكن لأحد أن يشكك في النجاحات التي حققها موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، على مدار سنوات طويلة، ومنذ أن أسس في فبراير من عام 2004، على يد المدير التنفيذي الحالي، مارك زوكربيرج، فهل أصبحت تلك الإنجازات من الماضي الآن، بعدما تكبد الشاب الثلاثيني خسائر مالية مفزعة في العام المنصرم؟!

مر خلال عام 2018 بموسم كارثي على حد وصف الكثير من المتابعين، إذ بدأت الأزمات بفضيحة كامبريدج أناليتيكا، والتي تمثلت في تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لشبكة التواصل الاجتماعي، عبر شركة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية، والتي عملت مع حملة دونالد ترامب الانتخابية.

توالت الأزمات لاحقا، مرورا بفضيحة اختراق القراصنة لبيانات ما يقترب من 30 مليون حساب إلكتروني بفيسبوك، بما تحمل من أسماء وعناوين بريد الكتروني لملايين الأشخاص إضافة إلى أرقام هواتفهم، ونهاية باعتراف الموقع الشهير بإتاحة رسائل المستخدمين للاطلاع من جانب شركات ومواقع أخرى، مثل نيتفليكس وسبوتيفاي، ليتكبد زوكربيرج خسائر مالية كبرى لم يتذوق مرارتها من قبل.

خسائر بالبلايين

وصل مجموع الخسائر المالية التي مني بها المدير التنفيي لفيسبوك حتى الآن، إلى 22 بليون دولار أمريكي، حيث تؤكد شركة بلومبيرج العالمية، المختصة بالخدمات الإخبارية والمعلومات المالية، أن زوكربيرج بدأ عام 2018 بثروة قدرت بنحو 75 بليون دولار، فيما انتهى العام المنصرم بهبوط الثروة الكبرى إلى 53 بليون دولار، أي بخسارة تجاوزت حاجز الـ20 بليون.

كانت الأزمة المالية التي مر بها فيسبوك، قد بدت واضحة للعلن في شهر يوليو الماضي، حينما تراجع سعر سهم فيسبوك بمقدار 20%، وذلك مع كشف إدارة الموقع عن أرباح مخيبة للآمال خلال الربع الثاني من العام، ما كانت إحدى أسباب الانخفاض الحاد بثروة زوكربيرج.

الجدير بالذكر، أن مارك زوكربيرج ليس وحده من خسر الأموال الطائلة خلال عام 2018، من بين مشاهير التقنية الأثرياء، حيث كانت السنة الماضية مأساوية كذلك على الصعيد المالي، بالنسبة لمؤسس ورئيس شركة التنفيذي، جيف بيزوس، بعد أن خسر الرجل المعروف بأنه الأغنى في العالم، ثروة بالبلايين، كان قد حققها على مدار سنوات.

المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا