تسريبات: المساحات التخزينية لهاتف هواوي Mate 20 والذاكرة العشوائية

الجميع في انتظار طرح شركة هواوي الصينية العملاق الحالي في صناعة الهواتف الذكية لهاتفها الجديد Mate 20 الإصدار العادي والإصدار البرو وأيضا الإصدار المميز الذي سيأتي بتصميم بورشه “Porsche”.

فبجانب الشاشة العملاقة والبصمة المدمجة بداخل الشاشة، وتزويد الهاتف الذكي بالطبع بواحد من أسرع المعالجات المتوافرة حاليا لم تتوقف التسريبات عند هذا، ولكنها استمرت وبالأخص الجزء الخاص بالمساحة الداخلية للهاتف والذاكرة العشوائية الخاصة بكل فئة.

فالتسريب هذه المرة من واحد من الأشهر عالميا وهو “@RolandQuandt”، فالهاتف الجديد سيتوفر بالعديد والعديد من المساحات التخزينية الشيء الذي لم يعد معتادا في الهواتف الذكية من الشركات إلا أن هواوي قررت تغيير هذا.

لنعد إلى المساحة التخزينية لهاتف هواوي Mate 20 والذي يأتي بتسع مساحات مختلفة، وينقسم إلى ثلاثة فئات الفئة الأولى تمتلك ذاكرة عشوائية 4 جيجابايت ومساحات تخزينية 64 و128 و256 جيجابايت، بالإضافة إلى الفئة الثانية 6 جيجابايت ومساحات تخزينية 128 و256 و512 جيجابايت، والفئة الأخيرة 8 جيجابايت ومساحات تخزينية 128 و256 و512 جيجابايت.

أما بخصوص الإصدار البرو والذي يتميز في الغالب بمواصفات أعلى فإنه يحمل رمزا كوديا “Laya” وبالنسبة للمساحات التخزينية فإنه سيتوفر أيضا بفئتين من الذاكرة العشوائية الأولى 6 جيجابايت بمساحات تخزينية 128 و256 و512 جيجابايت، و8 جيجابايت ذاكرة عشوائية ونفس المساحات التخزينية.

ومع الإصدار الأكثر تطورا وهو المسمى “بورشيه” أو “ماكس” ويحمل رمزا كوديا “Everest” فهو سيأتي بذاكرة عشوائية 4 جيجابايت ومساحتين 128 و256 جيجابايت، وإصدار ثان 6 جيجابايت ومساحة تخزينية 256 جيجابايت و512 جيجابايت، والإصدار الأخير 8 جيجابايت ومساحات تخزينية 128 و256 و512 جيجابايت، وبهذا فإن تصميم البورشيه هذا العام سيأتي بأكثر من إصدار بخلاف إصدار العام الماضي “Mate 10”  والذي توافر فقط بإصدار 6 جيجابايت و256 جيجابايت مساحة تخزينية.

اقرأ أيضا  مواصفات التحديث الجديد لهاتف Galaxy Note 9

ومن المقرر أن تعلن الشركة عن الهواتف الجديدة في مؤتمر مستقل بها في العاصمة البريطانية لندن يوم 16 أكتوبر القادم، فكما جرت العادة فإن الشركة الصينية تميل لبدء بيع الجيل الجديد من سلسلة Mate في شهر نوفمبر من كل عام.

وطبقا لما تم تداوله سابقا فإن الهواتف الجديد ستحمل أول معالج من تصنيع الشركة مبني على معمارية 7 نانومتر الموفرة في الطاقة تحت اسم “Kirin 980″، ومعالج رسومات “Mali-G76″، ومن المتوقع أن يحتوى الهاتف على خاصية التعرف على الوجه “3D”.