تسريب: مواصفات وتقييم جالاكسي A9 قبل طرحه رسميا

لجأت الشركة الكورية «سامسونج» في الفترة الماضية للتركيز بشكل كبير على الهواتف الذكية، والتي تنتمي للفئة المتوسطة وذلك بعد ارتفاع المنافسة في تلك الفئة السعرية في الفترة الأخيرة وخصوصا بعد سيطرة الشركات الصينية مثل شاومي وهواوي على هذه الفئة تقريبا، وذلك بسبب تقديمهم لمواصفات رائدة في هواتف بفئة سعرية متوسطة وكان هذا الشيء ينقص سامسونج في السابق.

فسيطرة الشركة على فئة الهواتف الرائدة لا يختلف عليه أحد فهي تمتلك سلسلة هواتف جالكسي «إس» وهواتف «نوت» والذين يقدموا تجربة فريدة.

مواصفات هاتف سامسونج القادم «جلاكسي A9» لعام 2018 لم يتم معرفتها بالكامل ولكن قبل الإعلان الرسمي عن الهاتف ظهر تقييم للمعالج الخاص بالهاتف على موقع وتطبيق تقييم الأداء «Geek­bench»، فطبقا للموقع فإن الهاتف يسجل في أداء النواة الواحدة ما يقرب من 1609 نقظه وعلى صعيد تعدد الأنوية يسجل 5844 نقطة، وتلك الأرقام أقرب ما تكون إلى تقييم المعالج الجديد من شركة كوالكوم في الفئة المتوسطة وهو «سنابدراجون 660».

لذلك فإن أغلب الظن فإن الهاتف الجديد سيحتوي على ذلك المعالج، والذي يحتوى على ثمان أنوية ويسجل سرعة قصوى تصل إلى 2.2 جيجا هرتز، لفهم ما تحاول شركة سامسونج فعله هذه الأيام من السيطرة على تلك الفئة فيجب النظر إلى أرقام أداء الهاتف المتوسط لعام 2017 من سامسونج وهو «A7»، والذي كان يسجل حوالى 1526 نقطة في أداء النواة الواحدة وحوالي 4256 نقطة للأنوية المتعددة في نفس الاختبار، وبهذا يكون الهاتف الجديد سيتفوق في الأداء بشكل معقول عن سابقه، ويجب أيضا الوضع في الاعتبار استخدام ذاكرة عشوائية 6 جيجابايت في الهاتف والذى سيكون له مردود على الأداء.

وقد أعلنت شركة سامسونج عن موعد طرح الهاتف الجديد والذي سيكون اليوم 11 أكتوبر خلال مؤتمر صحفي، وسيحمل هذا الهاتف سابقة هي الأولى من نوعها في هواتف الشركة لاحتوائه على كاميرا بـ4 عدسات خلفية وهم 24 و8 و10 و5 ميجا بيكسل وبحجم شاشة كبير نسبيا قد يصل إلى 6.3 بوصة.

اقرأ أيضا  مقارنة مواصفات S10 Lite وNote 10 Lite الرسمية

ولكن للأسف لم توفر الشركة تقنية البصمة بداخل الشاشة في هذا الهاتف وسيتم تأجيلها لطرحها في هاتفها الرائد القادم «جالكسي إس 10″ أما بخصوص البطارية فإنها يمكن أن تصل إلى 3720 ميللي أمبير.