خطة تطوير ذكية من سامسونج للمساعد الشخصي “بيكسبي”

يبدو أن شركة قد أدركت أخيراً المشكلة التي يواجها مساعدها الشخصي الذكي “بيكسبي” فبعد العديد من مراحل تطوير الذكاء الاصطناعي المستخدم وأضافته إلى هواتفها الذكية الجديدة وتخصيص زر أيضاً للوصول السهل إلى المساعد ولكن يظل إقبال المستخدم العادي على المساعد الذكي الخاص بالشركة أقل من البرمجيات المشابهة من شركات أخرى مثل وجوجل.

وترجع قوة المساعد الشخصي الخاص بشركة أمازون على سبيل المثال “أليكسا” إلى إمكانية تطويره من قبل مبرمجين أخرين من خارج الشركة مما وفر للمساعد الشخصي إمكانيات أكثر ويبدو أن هذا ما سوف تقدم شركة سامسونج على فعله, فوفقا لما يتم تداوله في التقارير عن مؤتمر سامسونج القادم للمطورين والذي يعقد سنوياً في سان فرانسيسكو الأمريكية والذي  يعتبر واحد من أكبر الأحداث التي تقدمها الشركة الكورية سامسونج للمطورين من أجل دفعهم إلى تصميم برامج خاصة بأجهزتها فقط والتي كان في الماضي يقتصر على التطبيقات التي تدعم الشاشات المنحنية من الأطراف Edge والتي تستخدمها الشركة في هواتفها بالإضافة إلى دعم القلم الذكي والمخصص لفئة نوت من الشركة S Pen ولكن هذا العام فاهتمام الشركة منصب على بيكسبي وتقنيات الذكاء الاصطناعي الخاص بالشركة.

على الرغم من ما تتداوله التقارير عن نية شركة سامسونج الكشف عن هاتفها القابل للطي الذي طال انتظاره ومن الترسيبات الأخيرة فأن الهاتف القابل للطي قد يحمل أسم “جالكسي F” إلا أن مؤتمر الشركة ستدور أحداثه بشكل مباشر عن “كيفية جعل بيكسبي أكثر ذكاء”.

فطبقا لجريدة Wall Street الأمريكية الشهيرة فأن الشركة الكورية ستسمح لجميع مطوري البرمجيات من عمل ما يسمى “capsules” لمساعدها الشخصي من أجل القيام ببعض المهام مثل الاستجابة لأوامر الصوتية لطلب الطعام من مطاعم معينة توفر تلك الخاصية.

وهناك دراسة إحصائية قد أجريت على السوق الأمريكي كان نتيجتها أن أقل من 4 في المئة من مستخدمي المساعد الشخصي على الهواتف المحمولة يستخدم مساعد سامسونج “بيكسبي” في حين تصل النسبة إلى 44 في المئة لمساعد أبل الذكي Siri و 30 في المئة لصالح مساعد و 17 في المئة لمساعد أمازون “أليكسا“.