رغم الحروب القضائية.. تعاقد غير متوقع يجمع بين أبل وسامسونج

شراكة مثيرة تعقد بين شركتي أبل وسامسونج، بعد سنوات من الملاحقات القضائية بين الطرفين، حيث يبدو أن أول نتائج تلك العلاقة الجديدة ستظهر من خلال تطبيق “iTunes” الشهير والتابع لأبل.

تعاون مثير للدهشة

في وقت تتغير فيه الأمور سريعا، بفضل تطورات متلاحقة في عالم التقنية، كشف النقاب عن تعاقد مثير تم بين عملاق التكولوجيا الكوري الجنوبي سامسونج، وبين الشركة الأمريكية الأشهر في مجال الهواتف والإلكترونيات أبل.

العجيب هو أن العلاقة بين الكيانين كانت على أسوأ ما يكون، خلال السنوات القريبة الماضية، حيث زادت حدة الحرب القضائية بين الطرفين على مدار أعوام، بسبب ما سمي بصراع براءات الاختراع آنذاك، إلا أن الأمور تغيرت الآن والفضل يعود إلى iTunes على ما يبدو.

بوادر الشراكة

أعلنت يوم الأحد الماضي، عما يمكن تسميته ببوادر الشراكة الجديدة مع أبل، حيث تمثلت في إضافة تطبيق يسمح بتشغيل محتوى iTunes التابع لأبل، من خلال أجهزة تلفزيون سامسونج الذكية، حتى تتيح للمشاهدين فرصة استغلال الخدمة الشهيرة.

تعطي الخدمة للمستخدمين حرية تشغيل أفلام أو مسلسلات iTunes ببساطة، عبر أجهزة تلفزيون سامسونج، كما أكدت الشركة الكورية الجنوبية على أنها ستضيف كذلك برنامج AirPlay 2 من أبل، والذي سيسمح لاحقا لمستخدمي أجهزة الأيفون بعرض المحتوى الخاص بهواتفهم على شاشة تلفزيون سامسونج.

تشير بعض التكهنات إلى أن أبل لجأت إلى عقد تلك الصفقة المدوية، لمساعدتها في مواجهة بعض الظروف المقلقة التي تحيط بها مؤخرا، والتي يعتبر في مقدمتها ضعف مبيعات أجهزتها في الصين، وقلة تهافت المستخدمين على هواتفها الذكية الحديثة، نظرا لاعتمادهم على هواتف الأيفون القديمة بصورة غير متوقعة، لذا تبدو أبل حريصة على تحقيق أكبر استفادة ممكنة من خدماتها، التي تضم تطبيقات مثل iCloud، بالإضافة إلى محتوى موسيقي وتلفزيوني وسينمائي متنوع.

في النهاية نشير إلى ان تلك ليست المرة الأولى التي تسمح خلالها أبل بعرض محتواها عبر أجهزة شركات أخرى منافسة، بل إنها المرة الثانية خلال شهرين فقط، حيث أعلنت خلال شهر نوفمبر الماضي منح أجهزة إيكو من أمازون، فرص الاستفادة بخدمة Apple Music، بالرغم من أنها تملك في الأسواق سماعات تتنافس بصورة مباشرة مع إيكو.

المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا