تقرير: سامسونج تطرح هاتفا متوسطا بمعالج رائد

يبدو أن المنافسة في الفئة المتوسطة مع تواجد شركات صينية مثل أوبو وشاومي وهواوى في المعادلة قد يدفع الشركات العملاقة مثل شركة سامسونج الكورية إلى التنازل ولو قليلا عن تعنتهم في الفئة المتوسطة.

تناولت بعض التقارير التكنولوجية التي تتداول بقوة هذه الأيام عمل شركة سامسونج هذه الأيام على هاتف جديد من سلسلتها المتوسطة “جالكسي A” والتي من المعتاد أن يتم طرح تلك الفئة بمعالجات متوسطة أقل من الموجودة في فئة الجالكسي S والجالكسي نوت ولكن هذه المرة سيتم طرح الهاتف الجديد بمعالج من سنابدراجون فئة 845 الرائدة وهو نفس المعالج الموجود في الإصدار الأخير من S9 و S9+ وأيضا النوت 9.

ولكننا هنا نتحدث عن الهواتف الرائدة من سامسونج والتي تعمل بمعالجات من كوالكم وتباع في الأغلب داخل الولايات المتحدة الأمريكية وليس الهواتف التي تحتوى على معالجات Exynos والتي تباع في الشرق الأوسط على الرغم أنه لم يثبت أن هناك فرق واضح فى الأداء لصالح الكوالكم إلا أن العديد من المستخدمين يؤكدون هذا.

ولم تتوفر أي معلومات أخرى عن مواصفات الهاتف الجديد ولكنه من المرجح أن يمتلك هيكلا معدنيا وشاشة بالأبعاد الجديدة 19:9 بالإضافة الى كاميرتين من الخلف وكاميرا أمامية توفر جودة عالية لالتقاط صور السيلفى.

ويجب ألا ننسى أن المنافسة في فئة الهواتف المتوسطة من ناحية السعر والرائدة من ناحية الإمكانيات قد اشتعلت بصورة كبيرة منذ إعلان شركة شاومي عن هاتفها الجديد بوكوفون F1 والذى توافر بالفعل في الأسواق العالمية بحوالي 300 دولار أمريكي فقط ولكنه يمتلك بداخله إمكانيات هاتف رائد بجميع المقاييس بداية من المعالج الأقوى حاليا سنابدراجون 845 وذاكرة عشوائية من 6 أو 8 جيجابايت وذاكرة تخزينية 64 و128 و256 جيجابايت بالإضافة الى بطارية 4000 ميللي أمبير والتي تتحمل  طبقا للمراجعات عملا شاقا لنحو يومين كاملين.

اقرأ أيضا  كيف تستخدم Google Feed وتجعله أكثر فائدة لك؟

أما بخصوص محاولات منافسة سامسونج في هذه الفئة التي أصبحت صعبة عليها خلال الفترة الماضية بسبب المنافسة على الرغم من سيطرتها تقريبا على الفئة الرائدة من الهواتف فيجب الوضع في الاعتبار أن أداء الهاتف لا يتوقف فقط على المعالج ولكن هناك عدة عوامل من ضمنها واجهه المستخدم المضافة إلى نظام التشغيل أندرويد والتي كانت السبب في انضمام الكثير من المصنعين في الفئة القليلة والمتوسطة إلى مشروع “أندرويد وان” من شركة جوجل بغرض الحصول على أندرويد خام بدون إضافات للقضاء على مشكلة ثقل نظام التشغيل.