شائعات: لا توجد ساعة ذكية من جوجل هذا العام

ينتظر عشاق التكنولوجيا كل عام مؤتمر شركة جوجل الرائدة في مجال التقنيات ومبتكرة نظام الهواتف الذكية الأكثر انتشارا أندرويد، فكل عام نرى الإبداع والتطور الذى يحدث في هاتف الشركة «بيكسل» بإصداراته سواء بخصوص تعامل الهاتف الرائد مع نظام التشغيل أو حتى على صعيد المكونات الداخلية وتناغمها.

فما تحمله الشائعات المتداولة حاليا حول مؤتمر الشركة في شهر أكتوبر القادم لن تكون بخصوص سلسلة هواتف بيكسل وهذا يعتبر في حد ذاته شيئا مطمئنا ولكنه سيكون بخصوص الساعات الذكية الخاصة بجوجل.

ففي بعض التسريبات السابقة التي ظهرت قبل مدة قليلة فإن المؤتمر سيحمل الكشف عن ساعة ذكية جديدة من الشركة تحمل اسم «ساعة بيكسل» ولكن طبقا لما أكدته شركة جوجل لموقع «Tom’s Guide» الشهير فان المؤتمر هذا العام لم يتضمن الكشف عن أي ساعات ذكية.

فإذا كنت ما زلت تأمل في صدور الساعة الذكية فطبقا لما جاء على لسان واحد من مديري الشركة وهو «Miles Barr» في حواره الصحفي مع الموقع وهو المدير المسؤول عن تطوير أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة القابلة للارتداء: «جوجل هذا العام لا تهدف الى إصدار أي ساعات ذكية ويتجه كل تركيزنا الى تطوير شركائنا المنتجين للأجهزة الذكية».

وكان مصدر التسريبات السابقة هو المدون الشهير والمعروف بمصداقية تسريباته «Evan Blass» والذى خرج علينا في مطلع شهر مايو الماضي بتغريده على موقع توتير الشهير يتحدث فيها عن إصدار جوجل لساعتها الذكية والذى يجعل التوقعات تنصب في اتجاه نية الشركة فعلا لطرح المنتج ولكن تم تأجيله أو إلغاؤه بعد ذلك.

ولكن يبدو أن شركة جوجل تركز فعلا على دعم شركائها فقد احتوى مؤتمر التقنية «IFA» هذا الأسبوع الكشف عن العديد من الساعات الذكية والتي تعمل بنظام تشغيل الشركة ومن كبار هؤلاء الشركاء مجموعة «Fos­sil» وغيرها مثل Casio وDiesel ولكنها جميعا تعمل بمعالجات من كوالكم قديمة نسبيا.

اقرأ أيضا  ساعات ECG الذكية.. أفضل ما يمكن ارتداؤه من معرض CES

ونطمح جميعا أن تطرح شركة جوجل ساعتها الذكية في القريب العاجل وخصوصا مع اقتراب موعد إعلان عملاق صناعة المعالجات «كوالكم» عن معالجها الجديد يوم 10 من شهر سبتمبر القادم والذى من المتوقع أن يفتح آفاقا جديدة في عالم صناعة الأجهزة الذكية القابلة للارتداء.