PageView
مواقع وتطبيقات

فيس بوك يفرض قيودا جديدة على مديرى الصفحات

بعد ما تمر به شركة فيس بوك خلال الفترة الماضية من اتهامات بانتهاك الخصوصية مما أدى الى تعرض الشركة لخسائر مادية كبيرة نتيجة انخفاض قيمة الأسهم، أعلنت الشركة اليوم عن إجراءات جديدة من شأنها رفع مصداقية الموقع والحفاظ على المستخدمين من التعرض للاحتيال والاستغلال.

فقد فرضت الشركة وفقا لما تم الإعلان عنه اليوم رسميا على مديري الصفحات الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية المرور بخطوتين جديدتين من المصداقية، وذلك بعد قيامهم بعمل تأكيد على الدولة محل الإقامة للمديرين.

وقد أوضحت الشركة أن الغرض من هذه الإجراءات الجديدة هي الحد من استخدام حسابات مزيفة في إدارة الصفحات الكبيرة، بالإضافة إلى إلزام مديري الصفحات الكبرى إضافة معياري أمان للحساب الخاص بهم لتقليل فرص اختراق حساباتهم.

ولم تكن تلك الخطوات إلزامية لكل مديري الصفحات داخل الولايات المتحدة الأمريكية فإذا كنت ممن يستلزم منهم ذلك فسوف تظهر لك رسالة عند دخولك إلى موقع فيس بوك والتي سوف تستغرق منك دقائق معدودة لإتمام العملية.

ذلك بالنسبة لمديري الصفحات إما بخصوص المستخدم العادي فإصبح من حقه الآن معرفة من هو مدير الصفحة التي يستخدمها ودولة إقامته بالإضافة إلى معرفته في حالة دمج أكثر من صفحة مع بعضهم ومن كان يدير الصفحات المدمجة معا.

وتعتبر تلك الخطوة جيدة من قبل أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم من أجل الحد من عمليات النصب والاحتيال التي يتعرض إليها المستخدمون بكثرة هذه الأيام بسرقة الصفحات الكبيرة المنتشرة، وبالطبع فإن اتخاذ تلك الخطوة في موقع فيس بوك الأمريكي سيفتح الباب خلال الفترة القادمة بعد نجاح التجربة والتأكد من ثباتها من أجل تعميم تلك الإجراءات الخاصة بالحماية على جميع مؤسسي ومديري الصفحات في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضا  ميزة جديدة تحمي صورك على فيسبوك.. فكيف تفعلّها؟

أما بخصوص الموقع الأشهر لتبادل الصور «إنستاجرام» والذي استحوذت عليه شركة فيس بوك أيضا فان الشركة تؤكد بأن مثل تلك الإجراءات ستصل إليه خلال الأسابيع القليلة القادمة بغرض رفع معايير الأمان على جميع المنصات الاجتماعية التي تديرها الشركة والتي تؤكد أنها ستحقق أعلى معايير الأمان متفوقة على مثيلاتها من شبكات التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى