مايو المقبل.. طرح الجزء الثاني من لعبة الرعب «Layers of Fear»

أعلن استديو التطوير «Bloop­er Team» عن إطلاق الجزء الثاني من لعبة الرعب «Lay­ers of Fear»، في الثامن والعشرين من مايو المقبل، وذلك عبر الحساب الرسمي للعبة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأشار الاستديو إلى أن اللعبة ستكون متوفرة للجيل الحالي من الأجهزة المنزلية «البلايستيشن 4» والأكس بوكس وأيضا الحاسب الشخصي.

وكان استديو التطوير قد أعلن في وقت سابق من عام 2018 تعاونه مع شركة التطوير «Gun Media» لتطوير الجزء الثاني من العبة الرعبة، لإصداره في نفس العام، ولكن تم تأجيل الإصدار للعام الحالي، ويشار إلى أن الجزء الأول من اللعبة تم إصداره في عام 2016.

أحداث اللعبة 

Layers of Fear
Lay­ers of Fear

وتدور أحداث اللعبة حول رسام شاب موهوب مضطرب نفسيًا، تزوج من عازفة بيانو أنجبت له طفلة، بعد مرور الوقت أصبح مدمنًا على الشراب، وبدأت موهبته تبهت وتفتر، وبسبب شربه وسوء معاملته ابتعد عنه أصدقائه وتركته زوجته، التي أصيبت فيما بعد بحادث حريق تسبب في تشوهها بشكل مروع، ولكن نجت الطفلة.

بعد تلك الحادثة أعاد زوجته وابنته إلى منزله للاعتناء بهما، ولكن استمراره في الشرب ونوبة السكر التي كان يضرب خلالها زوجته دفعت زوجته للانتحار بقطع معصميها ف الحمام، ووصل الرسام الشاب لحالة من الجنون بلغت به لأخذ ستة أجزاء من زوجته لعمل أعظم لوحاته، حيث استعمل جلدها كقماش، ونخاع عظامها كخلفية، ودمها في الألوان، وصنع من شعرها فرشاة، واستخدم إصبعها في التلطيخ، وعينيها كما المتفرج.

للعبة ثلاث نهايات مختلفة، النهاية الجميلة بإتمام لوحة تشبه زوجته التي يعمل عليها باعتبارها تحفة فنية يعلقها في غرفة في الطابق العلوي بعد أن يدرك الأخطاء الفظيعة التي ارتكبها ويندم عليها، والنهاية السيئة التي تتجسد فيها لوحة زوجته كهيئتها قبل موتها مشوهة يقذفها في غرفة مليئة باللوحات الشبيهة التي تبدأ في الضحك عليه، والنهاية الأخيرة حيث يضع طفلته في اللوحة ويندم على أفعاله.

ويتمحور دور اللاعب في كيفية إنجاز التحفة الفنية لزوجته، ويواجه اللاعب خلال اتمام المهمة عددًا من التحديات والألغاز التي يجب عليه حلها، وقد يبدو للاعب أن المنزل واضح في البداية ولكن ما إن يبدأ في اللعب يأخذ المنزل والبيئة المحيطة به في التغير.

وتنقسم اللعبة إلى ستة مراحل، تتضمن كل مرحلة على عدة عناصر تساعد اللاعب في إتمام المهمة، وخلال إكمال اللوحة تنكشف للاعب جوانب من تاريخ حياة الرسام، ويظهر خلال اللعب رسالة يتم جمعها مع بعضها البعض، توضح أصل اللوحة وسر الرسام.

وقال «Rafael Basal» عضو في فريق استديو التطوير عن اللعبة: «أردنا أن نأتي بمنظور جديد إلى ألعاب الرعب في لعبة Lay­ers of Fear، من خلال تقديم شخصية محورية يتغير العالم من حولها تبتعد عن الواقع وتتصارع مع الجنون».

ولفت إلى أن فريق التطوير في استديو «Bloop­er Team» واجه تحديات كثيرة في صنع لعبة من هذا النوع من ألعاب الفيديو المرعبة، التي تتميز بصنع عالم مرعب دون اللجوء إلى أعداء من الزومبي يلاحقونك أو مواقف مرعبة فجائية.

اقرأ أيضا  موسم فورتنايت ينتهي بانفجار الكون.. وتجهيزات هائلة في الجزء الثاني