طرحه في سبتمبر المقبل.. مواصفات هاتف آيفون 11 الجديد

الإعلان عن الهاتف الجديد سبتمبر المقبل

ذكر موقع “بلومبرج” أن شركة أبل بدأت في التحضير لهاتفها الجديد آيفون 11، المتوقع أن يتم الإعلان عنه في سبتمبر المقبل، ولفت موقع “بلومبرج” إلى أن أبل بدأت بالفعل في تطوير رقائق معالج الهاتف تحت اسم A13،  التي تقوم بها الشركة التايوانية TSMC.

وأشارت “بلومبرج” في تقرير لها إلى أن الشركة التايوانية شرعت في تطوير المعالج شهر أبريل الماضي، ومن المتوقع أن تبدأ في عملية الإنتاج الشامل مايو الجاري.

وقالت عددًا من المواقع المتخصصة في التقنية مثل “بيزنس إنسايدر”  و”ذا صن” إن المعالج الجديد A13 سيكون أساسًا في الترقيات والتحديثات التي تتطلع شركة أبل لإضافتها على نسخ آيفون 2019، حيث إن رفع كفاءة المعالج خطوة أساسية لرفع مستوى الهاتف وزيادة عمر البطارية.

 ولفتت المواقع إلى أن نسخ الآيفون المقبلة ستحمل صيغ مشابهة لآيفون الحالية  Xr و Xs و Xs Max حيث ستحمل صيغ D43 و D44 و N104، وبحسب التقارير ستمتلك أول نسختين كاميرا خلفية ثلاثية، والنسخة الثالثة تملك كاميرا مزدوجة.

ومن المتوقع أن تكون نسخ الآيفون القادمة في 2019 أكثر سمكًا من النسخ الحالية، لتتمكن من استضافة الترقيات والتحديثات التي ترغب أبل في إضافتها على مستوى زيادة عمر البطارية  و الكاميرات الخلفية.

ووفقا للتقارير من المتوقع أن تحمل نسخ آيفون القادمة ميزة لأول مرة تظهر في أجهزة أبل وهي أجهزة لاستشعار الرائحة، حيث من المنتظر أن يملك الهاتف نطامًا يمكنه من كشف المواد الكيميائية المنتشرة في الهواء.

والهدف من إضافة تلك الميزة الكشف عن المواد الكيميائية الخطرة الموجودة في الهواء، التي قد تعرض حياة الناس لخطر التسمم، حيث سيكون الهاتف مرتبط بدائرة معالجة خاصة تحلل وتعالج المركبات الكيميائية.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن هاتف أبل الجديد لن يدعم خاصية نظام التشغيل 5G، وفقا لما أفادت به شركة أبل في تصريحات سابقة بأنها لن تطرح أجهزة تدعم تلك الخاصية المتطورة قبل عام 2020.

وكذلك استبعدت الصحيفة أن يكون الهاتف الجديد لأبل من الهواتف الذكية القابلة للطي، بسبب تكلفتها العالية التي قد تعرقل الخطط التسويقية والبيعية، وخاصة بعد النتائج غير الجيدة التي حققتها شركة سامسونج مع هاتفها الجديد القابل للطي والذي تبلغ تكلفته 1800 يورو، وشركة هواوي مع هاتفها البالغ سعره 2000 يورو.

اقرأ أيضا  مفاجأة غير سارة.. أبل توقف إنتاج أحدث هواتفها