5 وسائل حماية ضد تجسس الحكومات على الرسائل النصية

كثيرة هي الأفلام والمسلسلات التي توثق تجسس المخابرات والحكومات على مواطنيها، كما أنّ الحماية المزعوم توفيرها من قبل الشركات المطورة لتطبيقات المراسلة قد تنفع ضد قراصنة الإنترنت، ولا تمتد لحمايتك ضد الشركات نفسها أو من المعلنين أو من تجسس الحكومات وجهات إنفاذ القانون.

لذا، نعم الرسائل المتناولة تشكل خطرا عليك، خاصة إذا كنت صحفيا أو معارضا أو سياسيا ذا منصب محترم، وبينما لا توجد وسيلة آمنة 100% من كل عمليات التجسس والاختراق، إليك موجزا عن بعض وسائل الحماية الفعالة.

التشفير حتى النهاية

كثيرة هي التطبيقات التي تروج نفسها بميزة تشفير الرسائل، لكن ليس أي تشفير يقوم بحماية رسائلك ضد المخترقين وتجعلها بعيدة عن أعين الشركة مطورة التطبيق، بل هو فقط التشفير حتى النهاية (End-to-end encryption)‏.

معظم تطبيقات المراسلة الشهيرة مثل واتساب وتيليجرام وماسنجر تدعم ميزة التشفير حتى النهاية، لكن لا يمكن أن تتيقن تماما أن الحماية تعمل كما ينبغي إلا لو كان التطبيق الذي يوفر هذه الحماية مفتوح المصدر، وفي هذه الحالة يكون تطبيق Signal (على أندرويدiOS) أأمن وسيلة للمراسلة أون لاين؛ وكان ذلك أحد الأسباب التي دفعت المفوضية الأوروبية إلى توصية موظفيها باستخدام التطبيق بدلا من واتساب.

استخدام تطبيق لا يحتاج اتصالا بالإنترنت

لتضمن تراسل أكثر أمانا، ولتمنع إمكانية التجسس على الرسائل بالطرق المعتادة مثل الواي فاي. ولا نعني بذلك الرسائل القصيرة، بل تطبيق Bridegfy (أندرويدiOS) الذي يعتمد على البلوتوث في توصيل الرسائل داخل نطاق ضيق.

يعتمد التطبيق على شبكة بلوتوث لإرسال الرسائل النصية، لكن ليس في نطاق اتصال البلوتوث الذي يمتد مترين أو ثلاثة، بل في نطاق قد يصل إلى 200 متر بفضل ميزة Mesh Mode التي تستغل الأجهزة الذي يعمل عليها التطبيق في الجوار لإنشاء شبكة متداخلة يمكن إرسال الرسائل عليها بأمان، وقد زادت شعبية التطبيق في احتجاجات هونج كونج العام الماضي وفي احتجاجات مسلمي الهند ضد تعديل قانون المواطنة العنصري.

اقرأ أيضا  كيف تشغل ويندوز على هاتف أندرويد في دقائق؟

اشتر هاتفا فائق الأمان

لأخذ الحماية إلى مستوى جديد، يمكنك التفكير في شراء هاتف مصمم لحماية بيانتك، ولا نعني بذلك آيفون أو إصدارات المؤسسات من هواتف أندرويد، بل حماية أقوى من تلك، والهاتف الوحيد الذي يمكن وصفه بذلك في الوقت الراهن هو Purism Librem 5.

كل مكون في هاتف Librem 5 معزز بوسائل حماية، بداية من نظام التشغيل وهو PureOS مفتوح المصدر المستند إلى نظام لينكس المميز بطبقات حماية أقوى أثناء عملية التشغيل (Boot)، ولا يتضمن أي أجزاء قابلة للتتبع، وبطارية الهاتف قابلة للإزالة يدويا إذا قلقت.

هاتف فائق الحماية ضد تجسس الحكومات
Purism Librem 5

يتميز الهاتف بثلاثة أزرار جانبية، واحد لغلق الهاتف والثاني لغلق الإنترنت (واي فاي أو بيانات هاتف) والثالث لغلق الكاميرا والمايكروفون، وعند غلق الثلاثة، تلقائيا يتم غلق خاصية التتبع الجغرافي (GPS). ولا ينتهي الأمر هنا، بل هو أول هاتف مزود بشريحة اتصال من Matrix، وهي شبكة مفتوحة تقدم تشفيرا حتى النهاية للمكالمات والرسائل.

استخدم أداة لكشف أجهزة Stingray

أجهزة Stingrays تستطيع أن تتنكر كأنها برج خلوي ببثها موجات راديو، وهاتفك مُعد للاتصال بأقوى برج خلوي في الجوار، لذا يمكنه وبسهولة أن يقع في فخ هذه الأجهزة ويتم تتبعه؛ والجهاز شائع الاستخدام من قبل قوات إنقاذ القانون، لسهولة تركيبه في السيارات، فيُستخدم في تتبع من كان مشاركا في مظاهرة مثلا.

يمكنك حماية نفسك من هذه الأجهزة باقتناء Librem 5 السابق الإشارة إليه، أو كخيار أرخص استخدام أحد التطبيقات التي تستطيع كشفها، مثل SnoopSnitch الذي يقوم بفحص بيانات الإشارة الخلوية ويبلغك بالتهديدات المحتملة، بما في ذلك احتمالية اتصالك بجهاز Stingrays، فإذا وصلك هذا الإشعار، يمكنك ببساطة تفعيل وضع الطيران (airplane mode).

استخدام VPN

أسهل طريقة لإضافة طبقة حماية عند تواجدك على شبكة واي فاي مفتوحة هي تطبيقات شبكة الإنترنت الخاصة الافتراضية المعروفة بمصطلح VPN، فتقوم بمنح جهازك عنوان IP جديد، يمكنه أن يضفي حماية لك عند تصفح الويب.

اقرأ أيضا  كيف استخدام الهاتف لوحة مفاتيح للتلفاز الذكي

هل يقدم حماية إضافية ضد اختراق الرسائل؟ فعليا لا، لكن على الأقل يمنع وصول المخترق والحكومة إلى عنوان IP بسهولة، وهو ما قد يعطلهم أو يمنعهم من التجسس على الرسائل، لكن المشكلة أن هذه الخدمات عادة ما تُضعف اتصال الإنترنت خاصة لو كانت مجانية.