ما هو الذكاء الاصطناعي وما هي تطبيقاته؟

 

يعد الذكاء الاصطناعي اليوم أحد أكثر الموضوعات إثارة للتفكير في مجال التكنولوجيا والأعمال، فنحن نعيش في عالم مترابط وذكي بشكل متزايد حيث يمكنك بناء سيارة أو إنشاء Jazz باستخدام خوارزمية أو توصيل CRM بصندوق الوارد الخاص بك لتحديد أولويات رسائل البريد الإلكتروني الأكثر أهمية، التكنولوجيا وراء كل هذه التطورات مرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

الذكاء الاصطناعي مصطلح انتشر كثيرا في الآونة الأخيرة ولكن هناك العديد من الأشخاص الذين لا يعرفون ما هو الذكاء الاصطناعي وما هي أهميته وتطبيقاته، وهذا ما شجعنا على تقديم مقال اليوم الذي سنتعرف فيه عن كل شيء يخص الذكاء الاصطناعي Arti­fi­cial intel­li­gence.

الذكاء الاصطناعي

ينقسم الذكاء الاصطناعي Arti­fi­cial intel­li­gence إلى عدة أنواع مختلفة حيث يفرق الخبراء والباحثون في علوم الكمبيوتر مثل ستيوارت راسل وبيتر نورفيج بين عدة أنواع من الذكاء الاصطناعي وهم.

  • الأنظمة التي تفكر مثل البشر: هذا النظام من الذكاء الاصطناعي يعمل على إتمام الأنشطة مثل صنع القرار وحل المشكلات والتعلم مثال على ذلك هو الشبكات العصبية الاصطناعية.
  • الأنظمة التي تتصرف مثل البشر: هذه هي أجهزة الكمبيوتر التي تؤدي المهام بطريقة مماثلة لأداء الناس مثل الروبوتات.
  • الأنظمة التي تفكر بالعقل: هذه الأنظمة تحاول محاكاة التفكير المنطقي العقلاني للبشر أي أنها تبحث في كيفية التأكد من أن الآلات يمكن أن تدرك وتتسبب في التصرف وفقا لذلك ويتم تضمين الأنظمة الخبيرة في هذه المجموعة.
  • الأنظمة التي تتصرف بعقلانية: هي التي تحاول تقليد السلوك البشري بعقلانية مثل العوامل الذكية.

ما هو الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي Arti­fi­cial intel­li­gence الذي يعرف اختصاراً بـ AI هو عبارة عن مزيج من الخوارزميات المقترحة بهدف إنشاء آلات لها نفس قدرات البشر كما أنها تعتبر تقنية ما زالت بعيدة وغامضة بالنسبة لنا لكنها موجودة منذ بضع سنوات في حياتنا اليومية في جميع الأوقات، وبمعنى آخر فإن الذكاء الاصطناعي هو الذي يحاول إنشاء أنظمة قادرة على التفكير وإتمام المهام مثل الإنسان والتعلم من التجربة ومعرفة كيفية حل المشكلات في ظل ظروف معينة ومقارنة المعلومات وتنفيذ المهام المنطقية.

اقرأ أيضا  الذكاء الاصطناعي.. "موضة" هواتف 2018 المرتقبة

Arti­fi­cial intel­li­gence يعتبر أهم ثورة في التكنولوجيا منذ اختراع الحوسبة وسيغير كل شيء حيث سيتمكن من تقليد الذكاء البشري باستخدام روبوت أو برنامج وهذا ليس شيئا جديدا. قبل 2300 عام كان أرسطو يحاول بالفعل أن يجعل القواعد هي آليات الفكر البشري، وفي عام 1769 قام المهندس النمساوي فولفغانغ فون كيمبلن بإنشاء إنسان آلي مذهل كان عبارة عن رجل خشبي يرتدي عباءة شرقية ويجلس خلف خزانة كبيرة مع رقعة شطرنج في الأعلى، وبدأ في زيارة جميع الملاعب الأوروبية متحديا أي شخص للعب ضده في لعبة الشطرنج؛ لعب ضد نابليون وبنجامين فرانكلين وسادة الشطرنج وتمكن من هزيمتهم.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي

تقنية الذكاء الاصطناعي موجودة في خاصية فتح الهواتف المحمولة بالوجه وفي المساعدات الصوتية الافتراضية مثل Siri من Apple أو Alexa من Ama­zon أو Cor­tana من Microsoft، وأيضا يتم دمجها في أجهزتنا اليومية من خلال الروبوتات بالإضافة إلى العديد من تطبيقات الهواتف المحمولة مثل:

تطبيق Uber­flip عبارة عن نظام أساسي لتسويق المحتوى يستخدم الذكاء الاصطناعي لتخصيص تجربة المحتوى وتبسيط دورة المبيعات ويتيح لك فهم كل العملاء المحتملين بشكل أفضل والتنبؤ بنوع المحتوى والمواضيع التي قد تهمك حيث توفر توصيات المحتوى في الوقت المناسب بالتنسيق الصحيح ، واستهداف الجمهور المناسب.

Cor­tex هو تطبيق ذكاء اصطناعي يركز على تحسين الجانب المرئي للصور ومقاطع الفيديو للمنشورات على الشبكات الاجتماعية من أجل توليد المزيد من التفاعل ويمكن أن ينتشر بسرعة كما أنه يستخدم البيانات والرؤى لإتمام إنشاء الصور ومقاطع الفيديو التي تعطي نتائج أفضل.

Arti­coo­lo هو تطبيق ذكاء اصطناعي يتم تطبيقه على إنشاء المحتوى حيث تقوم الخوارزمية الذكية الخاصة به بإنشاء محتوى فريد وعالي الجودة عن طريق محاكاة الطريقة التي يعمل بها البشر كما أنه يخرج لك مقالاً حصرياً ومتماسكاً في غضون دقيقتين فقط. ولا تقلق لأن هذه الأداة لا تكرر أو تسرق محتوى آخر.

اقرأ أيضا  4 اختراعات ستغير العالم وفقا لرؤية بيل جيتس

Con­cured هو عبارة عن منصة محتوى استراتيجية مدعومة بالذكاء الاصطناعي تساعد المسوقين ومنشئي المحتوى على معرفة ما يكتبونه بحيث يكون له صدى أكبر لدى جمهورهم.

وهناك العديد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي الأخرى ولكن ما عرضناه عليكم في الفقرة السابقة هي أشهر الأدوات والتطبيقات التي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي.

مصدر 1 2